• ×

قائمة

كودائين Codeine

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 كودائين Codeine

هو أحد أنواع الأفيون الطبيعية وينتج من الأفيون الخام من نبتة الــ (بابافر سومنيفيرم Papaver Somniferum ). له مفعول المسكن للألم والكحة ويأتي غالبا مضافا للكثير من الأدوية التي تستخدم على نطاق واسع جدا مثل:
الأسبرين والتايلينول ومسكنات الكحة وهذا يعتبر من الاستعمالات الطبية الحالية للكودائين إضافة لاستعماله لعلاج الصداع والإسهال أحيانا.

الشكل والخصائص:
الكودائين الخام عبارة عن بودرة بلورية بيضاء وعديمة الرائحة تذوب بسهولة في الماء وبدرجة أكبر في الكحول. وتختلف خصائصه عندما يكون بصيغة السلفيت أو الفوسفيت.
والكودائين من أكثر أنواع الماد المخدرة في سوء الاستخدام بسبب سهولة وقانونية الحصول عليه فهو ضمن تراكيب الكثير من الأدوية في الصيدليات ومن الممكن الحصول عليه دون وصفة طبية.ويوجد في هذه الأدوية بصورة أملاح (الكودائين سلفيت والكودائين فوسفيت). نادرا ما يكون الكودائين الخام في متناول المستعملين بل يكون جزءا من هذه الأدوية وغاليا ما يكون تركيزه فيها لا يتعدى الــ 10 ملغم.
في استخدامه الطبي يكون الكودائين على شكل الحبوب, الكبسولات, الشراب والحقن العضلية وتحت الجلد وعن طريق فتحة الشرج. وأكثر الطرق في تناوله شيوعا هي عن طريق الفم وبالذات الشراب.
الكثير من مدمني الهيروين يلجأون للكودائين عند عدم توفر الهيروين أو لتجنب أعراض الامتناع, وينبغي التحذير هنا من أنه للحصول على هذا الهدف, فإن الجرعة العالية من الكودائين لهذا الغرض قد تسبب نوبات التشنج وربما الوفاة.

الجرعة:
يسرف البعض في استخدام الكودائين فالجرعة الطبية له تتراوح بين 5 إلى 10 ملغم كل ثلاث إلى أربع ساعات فقط لتسكين الكحة وحوالي 30 ملغم لعلاج الإمساك وحوالي الــ 60 ملغم تؤخذ بالفم أو الحقن الوريدي لتسكين الألم البسيط والمتوسط الشدة بينما البعض يتجاوز هذه الجرعة اليومية إلى ما يقارب الــ 1800 أو 2000 ملغم بالرغم من الخطورة البالغة.

التأثيرات والمضار على المدى القصير:
تبدأ تأثيرات الكودائين بعد تناوله بحوالي نصف ساعة وتصل للذروة بعد ساعة أو ساعتين وتستمر لمدة 4 إلى 6 ساعات اعتمادا على الجرعة.
أ*- بجرعة بسيطة:
a. الجهاز العصبي المركزي: تسكين الألم وتقليل التأثير النفسي السلبي له, تسكين الكحة مركزيا, الدوخة, شعور بخفة الرأس, شعور طفيف بالبهجة والاسترخاء وأحيانا القلق والخوف, تقلص بؤبؤ العين وغشاوة في النظر وبالذات ليلا, نقص القدرة على الإدراك والحكم على الأمور. الهلاوس كأن يرى المتعاطي العناكب أو الحشرات الأخرى أمامه.
b. الجهاز الهضمي: غثيان وقيء, إمساك, جفاف الفم, نقص الشهية للطعام.
c. القيادة: يلاحظ الكثيرون من مستعملي الأدوية وجود عبارة تحذيرية على قناني الدواء التي تحتوي على الكودائين أو أي من المواد الشبيهة من قيادة السيارة أو تشغيل الآلات الخطرة. وهذا صحيح بالفعل إذا علمنا أن تأثير 50 ملغم من الكودائين يفوق تأثير 10 ملغم من الفاليوم أو حتى كمية من الخمر بتركيز 0.5 غرام لكل كغم من وزن الإنسان عند قيادة السيارة. تكون ردة فعل السائق لأي طارئ على الطريق بطيئة وقد يسيء الحكم على مخاطر الطريق.
d. أخرى: الحكة, الحساسية, انخفاض درجة الحرارة, تورم في الشفتين أو اللسان أو الحلق.
ب*- بجرعة عالية:
a. الهياج الحركي والنفسي والبهجة أو الخمود أحيانا في بعض مسيئي الاستخدام.
b. القدرات العقلية: تقل القدرة على الانتباه والتركيز.
c. القلب:انخفاض تدريجي في ضغط الدم وضربات القلب.
d. التنفس: اضطراب القدرة على التنفس بشكل طبيعي.
e. الوفاة:يجب ألا نقلل من أهمية وخطورة الكودائين على الحياة. فبالرغم من قلة حالات الوفاة نتيجة الجرعات الزائدة إلا أنها تحدث. فالجرعات الزائدة قد تؤدي لنوبات الصرع, الهذيان, الغيبوبة, توقف القلب أو التنفس. يجب ألا ننسى أن الوفاة قد تحدث مع الجرعات العالية حتى وإن لم تكن مميتة للشخص العادي إذ أن الكودائين يتضارب مع الكثير من الأدوية وأيضا يقتل المصابين بأمراض القلب بسهولة. إضافة لما ذكر, يجب ألا ننسى أن قيادة المركبات أو تشغيل الآلات الخطرة تحت تأثير الكودائين قد تكون سببا قويا للوفاة.بالرغم من أن البعض قد يستطيع تحمل جرعات تصل لــ 2000 ملغم, إلا أن 500 أو 1000 ملغم قد تكون كافية كسبب للوفاة في شخص لا يستعمل الكودائين بكثرة.

التأثيرات والمضار على المدى الطويل:
1) تقلبات واضطرابات المزاج.
2) ضعف البصر: بسبب التقلص المزمن لبؤبؤ العين. فينتج عنها تشوش وضعف الرؤية وبالذات ليلا.
3) الإمساك المزمن.
4) نقص القدرة الجنسية: فقد يصاب الرجال بمشاكل في الرغبة الجنسية والانتصاب.
5) اضطراب الدورة الشهرية: قد تصاب المرأة بانقطاع كامل للدورة الشهرية
6) أثناء الحمل: قد يحدث الكودائين تشوهات بالجهاز التنفسي للجنين, الإسقاط, ظهور أعراض الامتناع عندد الطفل بع الولادة (الجنين المدمن).
7) أثناء الرضاع: الكودائين يفرز بكمية لا بأس بها في حليب الأم ولذلك ينبغي تجنب استعماله أثناء الرضاعة.
8) سوء الاستخدام: بسبب سهولة الحصول على الكودائين من الصيدليات من خلال مسكنات الألم والكحة, يقدم البعض على سوء استخدام هذه المادة كما أن البعض يكون ضحية الألم أو الأرق المزمن, لذلك يسرف في استخدام هذه الأدوية.
9) الادمان:
الكودائين من المواد التي يساء استخدامها بسهولة ولكن احتمال حصول الادمان عليها أقل مما هو عليه في أنواع ومشتقات الأفيون الأخرى. ويحدث الادمان غالبا عند الاستخدام المنتظم ولفترة طويلة. وبالرغم من ذلك, فإن الكثير من مدمني مشتقات الأفيون مثل الهيروين يوجد تاريخ سابق في حياتهم لإساءة استخدام أو إدمان الكودائين.
a. الإطاقة: وتنتج عن الاستخدام المتكرر والمنتظم للكودائين حتى في الجرعات البسيطة ومع الوقت يحتاج المريض لجرعة أكبر للحصول على تأثيرات الكودائين المطلوبة سواء النفسية أو الجسدية كتخفيف الألم أو الكحة.
b. الاعتمادية الجسدية وأعراض الامتناع: تحصل أعراض الامتناع عند التوقف المفاجئ عن تناول الكودائين بشكل منتظم وبجرعات عالية نسبيا. وأعراض الامتناع شبيهة بتلك التي ترافق الامتناع عن المورفين وإن كانت أقل حدة. تبدأ أعراض الامتناع بالظهور في اليوم الثاني من التوقف وتختفي تدريجيا خلال فترة أسبوع وهي عبارة عن: النوم الغير مريح ثم أعراض متأخرة مثل: توسع بؤبؤ العين وغشاوة الرؤية, الرجفة, القشعريرة, آلام في العظام والعضلات, نقص الشهية للطعام.
c. الاعتمادية النفسية: تحدث الاعتمادية الجسدية عند تناول الكودائين لفترة طويلة وبشكل منتظم حتى لو كانت الكمية قليلة. يبدأ المتعاطي بالشعور بالشوق الشديد لها ويحس بالطمأنينة عندما تكون في متناوله وبكمية كافية.
محاذير:
1) ينبغي الحذر أو تجنب استعمال الكودائين لمرضى القلب.
2) ينبغي الحذر أو تجنب استعمال الكودائين لمرضى الصرع.
3) ينبغي الحذر أو تجنب استعمال الكودائين للمصابين بأمراض الجهاز التنفسي المزمنة كالربو والانسداد المزمن.
4) ينبغي الحذر أو تجنب استعمال الكودائين للمصابين بارتفاع ضغط السائل الدماغي.
5) ينبغي الحذر أو تجنب استعمال الكودائين من قبل كبار السن والمعاقين والمصابين باحتباس البول وتضخم البروستات.
6) ينبغي الحذر أو تجنب استعمال الكودائين من قبل الحوامل وكذلك أثناء الرضاعة.
7) ينبغي الحذر أو تجنب قيادة المركبات وتشغيل الآلات الخطرة تحت تأثير الكودائين.
8) ينبغي إخطار الطبيب عن كل الأدوية التي يتناولها المريض عند وصف الكودائين. رغم التساهل به, يجب أن نعلم أن الكودائين قد يكون سما يقتل من يتناوله عند خلطه مع الأدوية الأخرى وبالذات بجرعات عالية.
بواسطة : admin
 0  1  18379