• ×

قائمة

قيادة السيارة تحت تأثير الخمر والمخدرات.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 قيادة السيارة تحت تأثير الخمر والمخدرات.

كيف تؤثر الخمور والمخدرات على مهارة القيادة؟

عندما تقود سيارتك, فإن اليدين والقدمين والعينين تتحكم في المركبة والدماغ يكون مسئولا عن التحكم والتنسيق بين هذه الأعضاء. ولقيادة آمنة يجب أن تبقى متيقظا وبكامل حواسك ولديك القدرة على التفاعل السريع مع ظروف الطريق والمركبة.

الخمر والمخدرات الأخرى تؤثر سلبا على وظائف المخ والجسم معا وتجعل كل خبرة سابقة مع القيادة تضمحل مهما طالت فترة هذه الخبرة. ومهما كان تأثير المواد المحظورة سواء مخدرا أو منشطا, فإنه يؤدي في النهاية لنفس النتيجة وهي الحوادث.

الخمر والمثبطات الأخرى:

الخمر والمثبطات الأخرى تعمل على تقليل درجة اليقظة والوعي والقدرة على التنسيق التي يحتاجها قائد المركبة لقيادة آمنة. فنظر السائق المخمور يكون مشوشا أو حتى مزدوج الرؤية كما يفتقد القدرة على تحديد عمق وأبعاد ما يراه أمامه فلا يستطيع الحكم جيدا هل السيارات أو المارة أمامه بعيدون أم قريبون وهذا ما يؤدي لمشاكل جمة.

ومن أكبر المشاكل التي قد تواجه السائق المخمور هو ثقته الزائدة بنفسه وعدم إدراكه أن مهارته في القيادة ليست بالمستوى المطلوب لقيادة آمنه. فتجده يقود بسرعة عالية ويتجاوز السيارات والشاحنات بطريقة خطرة ويقوم بحركات خرقاء بعيدة عن كل أصول السلامة وغالبا ما ينتهي هذا الشيء بمأساة.

تشترك المهدئات وبعض مسكنات الألم وأدوية الاحتقان والحساسية مع الخمر في تثبيط نشاط الدماغ والجسم وتؤدي لنفس المشاكل التي يؤدي إليها القيادة تحت تأثير الخمر. وتزيد المشاكل أكثر إذا تم استعمال هذه الأدوية مع الخمر. لذا ينصح المريض باستشارة طبيبه وسؤاله عن تأثيرات هذه الأدوية ومدى قدرته على القيادة أم لأ.

المنشطات:

المواد التي لها مفعول منشط كالقهوة والأمفيتامينات والكوكايين تؤدي لتحسن ملحوظ في الانتباه لكن هذا لا يعني أنها تحسن أو تزيد من مهارة السائق في القيادة والتحكم.

من المهم الاشارة هنا إلى أن السائقين الذين يتناولون القهوة مثلا ليبقوا مستيقظين, يجب أن يعرفوا أن المفعول المنشط للقهوة قد ينتهي فجأة مع التعب والقيادة المرهقة وهذا يؤدي لنوم مفاجئ أثناء القيادة والنتيجة الحتمية لذلك كارثية غالبا.

الأمفيتامينات لا تؤثر على مهارة القيادة سلبا إذا كانت بالجرعات التي يحددها الطبيب المعالج ولكن إذا أخذت بجرعات كبيرة أو دون إشراف طبي, فتؤدي لمشاكل في القيادة تتمثل في الشعور بالثقة الزائدة والميول العدوانية تجاه السائقين الآخرين أو المارة وهذا ما قد يدفع السائق للارتطام بالسيارة متعمدا.

الكوكايين يتميز ببعض التأثيرات على النظر فقد يؤدي بالإضافة لرؤية مشوشة إلى رؤية أضواء وأشياء وهمية تتحرك في المجال الجانبي للرؤية وهذا يؤدي به إلى الانحراف عن هذه الأشياء الوهمية بشكل مفاجئ وقد يعرضه هذا الشيء للحوادث. الكوكايين أيضا يجعل السائق يسمع أصواتا وهمية(هلاوس سمعية) قد تكون مرتبطة بالسيارة كصوت صادر من المحرك أو من خارج السيارة كأبواق السيارات الأخرى وهذا يؤدي به للارتباك وعدم القدرة على التركيز أيضا.

الكوكايين أيضا يسبب هلاوس في حاسة الشم كأن يتوهم أنه يشم رائحة بنزين متسرب أو دخان وهذا أيضا يؤدي لإرباكه وانشغاله عن القيادة.

الحشيش وحبوب الهلوسة:

يؤثر الحشيش على قدرة السائق على تقدير عمق الصورة التي يراها كما يؤثر أيضا على التركيز ويبطئ من ردة فعل السائق عند حدوث طارئ وهذا ما قد يؤدي إلى كارثة.

تأثير المهلوسات شبيه بتأثير الحشيش على إدراك السائق لعمق الصورة والتركيز ويضاف إلى ذلك تأثيره السلبي على مزاج السائق مما يؤدي لميول عدوانية لأقل مهيج خارجي.


نصائح:

1) لا ينصح بشرب الخمر أو تعاطي أي نوع من المواد المحظورة (مثبطة أو منشطة) من الأساس إلا بشكل قانوني سواء عن طريق الوصفة الطبية أو أي جهة مصرح لها بذلك.

2) لا تجعل رجل الأمن أو أي سلطة هو الرقيب عليك, الرقيب يجب أن يكون من داخلك

3) كلما زادت الكمية المتناولة من الخمر أو أي مادة أخرى كلما زادت الفترة التي يجب أن ينتظرها السائق قبل قيادة السيارة بشكل آمن.

4) لا يوجد دواء أو أي مواد طبيعية أو صناعية تزيل الخمر من الدم أو تأثيره بشكل سريع وعاجل. لذا يجب الانتظار حتى ينتهي مفعول الخمر ثم قيادة السيارة بشكل آمن. الجرعة الواحدة(الكأس القياسي الواحد) قد يستغرق ساعة ليزول ثلثاه من الدم ولكن تأثير الخمر قد يستمر لفترة أطول.

5) لا تعني سلامتك في المرات السابقة أنك تستطيع السيطرة على الأمور كل مرة. تأثيرات الخمر والمخدرات بعد دخولها للجسم خاضعة لعدة عوامل قد لا تدركها.

6) الكافايين (القهوة) تؤدي لزيادة ولاستمرار اليقظة لكن لا تحسن الانتباه بشكل حقيقي والقيادة تحت تأثير الكافيين يؤدي للإرهاق الذي قد يؤدي للنوم المفاجئ دون سابق إنذار حتى مع كون تركيز الكافيين في الدم عاليا.

7) الحشيش والأمفيتامينات والكوكايين لا تزيد من مهارة القيادة حتى لو كان مفعولها منشطا. النشاط المصاحب لهذا المواد كاذب. وقد يجعل السائق يستمر في المكابرة التي تؤدي به لكارثة.

8) الكابتاغون شأنه شأن أي منشط آخر يعطيك إحساسا بالنشاط والانتباه ولكنه شعورا مزيفا, وذلك يعني أن تصرفاتك ستكون طائشة وليست موجهة توجيها صحيحا.

9) مواد الهلوسة والكوكايين تزيد من الشعور بالعدوانية والرغبة في إيذاء الآخرين, والقيادة وبالذات داخل المدن المزدحمة تؤدي للغضب السريع في الأشخاص الطبيعيين. المخدرات تزيد هذه الرغبة في العدوانية بشكل كبير جدا.

10) حال شعورك بالتعب على الخطوط الطويلة وأردت أن تستمر في هذه الحياة وتصل لهدفك في النهاية فأفضل مخدر أو منشط تتناوله هو.................قسط من النوم. نعم أوقف مركبتك ونم كفايتك وبعد الاستيقاظ, تكمل طريقك بأمان بإذن الله.

11) تذكر......رب العمل الذي ينتظر منك إتمام عملك أو نقلك لبضائعه بأسرع ما يمكن لن يعيل أولادك حال وفاتك نتيجة حادث مروري نتيجة تناولك للكابتاغون أو أي منشط آخر.
بواسطة : admin
 0  0  13598