• ×

قائمة

أوكسيكودون Oxycodone

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 أوكسيكودون Oxycodone

مركب أفيوني نصف مخلق يشتق من الكودائين وله استعمالات طبية بشكل رئيس في تخفيف الآلام المتوسطة والشديدة. ومضت عدة عقود منذ تصنيع هذه المادة التي شكلت أملا لمن يحتاجون المورفين نظرا لأن هذه المادة مؤثرة جدا في تخفيف الألم وفي نفس الوقت يمكن تناولها بسهولة عن طريق الفم.

تأثيرها وسهولة تناولها أدى بالبعض (أطباء ومرضى) لإساءة استخدامها.

في شكله الخام يكون الأوكسيكودون بودرة بيضاء بلورية وعديمة الرائحة تذوب بسهولة في الكحول وبشكل أقل في الماء.

يضاف الأوكسيكودون إلى العديد من الأدوية المسكنة للألم مثل الأسبرين والبنادول بتركيز 5 ملغم.

الجرعات:

طبيا تختلف الجرعة حسب الحاجة وطريقة التناول


التأثيرات والمضار على المدى القصير:
تظهر أعراض جانبية للأوكسيكودون وبالذات عند بداية الاستخدام (الطبي أو سوء الاستخدام) وهنا ننبه إلى أن البعض يلجأ لزيادة الجرعة وتكرارها من تلقاء نفسه بهدف الوصول الإطاقة لهذه المادة للحصول على بعض التأثيرات المطلوبة. ويعد مثل هذا التصرف غريبا إلى حد ما.
بجرعات بسيطة:
1) الجهاز العصبي المركزي: تخفيف الألم وتأثيره النفسي السلبي أيضا. البهجة, الاسترخاء, الخدر, خفة الرأس, الدوخة والدوار, تقلص بؤبؤ العين مما يؤدي لغشاوة في الرؤية خاصة ليلا في بعض المرضى, يسبب نوعا من الاكتئاب والقلق.
2) الجهاز التنفسي: يقل معدل التنفس.
3) الجهاز الهضمي: جفاف الفم, غثيان وقيء, نقص الشهية للطعام, الإمساك.
4) الوفاة: الجرعة الزائدة تؤدي لتوقف التنفس وعمل القلب, 500 ملغم من الأوكسيكودون كافية لتسبب ذلك في غير المستخدمين المعتادين على الأوكسيكودون.
5) أخرى: زيادة التعرق, الحكة, نقص الرغبة الجنسية, الآثار الجانبية للأدوية التي يضاف لها الأوكسيكودون مثل الأسبرين والبنادول.

بجرعات عالية:

تزداد شدة وطول مدة الأعراض المذكورة أعلاه وقد تصل الأمور إلى ما تحمد عقباه حال تجاوز الجرعات حدا معينا. فمن الممكن أن تحصل غيبوبة تؤدي في النهاية للوفاة وقبل ذلك يحصل انخفاض شدي في التنفس وضربات القلب, ارتخاء شديد في العضلات, انخفاض شديد في درجة الحرارة.

التأثيرات على المدى الطويل:

من هذه التأثيرات : عدم استقرار المزاج لدى مسيء الاستخدام غشاوة البصر المزمن نتيجة تقلص بؤبؤ العين, الإمساك المزمن, اضطرابات الدورة الشهرية,

1) اضطرابات المزاج.
2) غشاوة البصر المزمنة.
3) الإمساك المزمن.
4) اضطرابات الدورة الشهرية.
5) الادمان: بسبب وصف الأوكسيكودون كمسكن للآلام المزمنة, ورخص ثمنه والتأكد من نقاءه, فإن الكثير من المرضى معرضين للإدمان على هذه المادة. يعتقد بعض الأطباء بشكل خاطئ أن وصف الأوكسيكودون بالفم يخفف من خطورة الإدمان, وهذا غير صحيح حيث أنه حتى الجرعة البسيطة عن طريق الفم لفترة طويلة وبشكل منتظم يسبب الاعتمادية.
a. الإطاقة (التحمل) Tolerance : تظهر مع الاستخدام المتكرر المنتظم حتى مع الجرعات البسيطة عن طريق الفم وليس الحقن فقط. الإطاقة تظهر أسرع بالنسبة لتخفيف الألم(الهدف الرئيسي للاستخدام) وللشعور بالبهجة والخدر, ولكنها تتأخر لمفعول الأوكسيكودون في حصول الإمساك وتقلص بؤبؤ العين. في معظم مستعملي الأوكسيكودون تتوقف الإطاقة عند حد معين بعد زيادات معينة في الجرعة ولكن في بعض المدمنين على هذه المادة, لا تفي أي زيادة أخرى في الجرعة بالغرض ولذلك قد يتجهون لاستخدام مادة أفيونية أخرى أشد من الأوكسيكودون.

b. الاعتمادية الجسدية وأعراض الامتناع: القطع المفاجئ للمادة لشخص مدمن قد يؤدي لأعراض الامتناع الشبيهة بالهروين أو المورفين. تبدأ أعراض الانسحاب مبكرا (بعد 8 ساعات) من آخر جرعة وتتمثل في: ميل لذرف الدموع, سيولة الأنف, التعرق الشديد والتثاؤب المتكرر, ونوم مضطرب. تصل الأعراض الانسحابية للذروة خلال 36 إلى 72 ساعة(ثلاثة أيام) حيث تزيد الأعراض المذكورة سابقا بالإضافة للهياج النفسي والجسدي وعد القدرة على الاستقرار, الرجفة, الغثيان والقيء, العطس والتثاؤب المتكررين, فقد الشهية للطعام وعدم القدرة على النوم, آلام البطن, زيادة النبض وضغط الدم, آلام مبرحة في العضلات والمفاصل, حركة لا إرادية في الأطراف تشبه الركل. تضمحل الأعراض تدريجيا وتختفي غالبا خلال مدة لا تزيد عن أسبوع.

c. الاعتمادية النفسية: حتى بعد اختفاء الأعراض الانسحابية (أعراض الامتناع), تبقى هناك رغبة ملحة لدى المدمن وشوق (خرم) كبير للعودة لاستخدام هذه المادة كمادة أفيونية. يشعر الممتنع المتعافي بالاكتئاب والقلق والأرق وفقد للشهية وفترات من الهياج النفسي لعدة شهور وفي البعض لسنين.
بواسطة : admin
 0  0  5741