• ×

قائمة

الكريستال ميث Crystal Meth

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 الكريستال ميث Crystal Meth

الكريستال ميث هو نوع نقي جدا من الميثأمفيتامين (methylamphetamine or desoxyephedrine) وقابل لتعاطيه عن طريق التدخين. يعتبر من المنشطات شديدة الادمان وله مفعول مهلس قوي جدا فجرعة واحدة منه تكفي لادخال المستخدم في حالة هلوسة (سمعية وبصرية) قوية تجعله أقرب للذهول والانفصال عن الواقع وقد يستمر مفعول الجرعة الواحدة لشهر كامل.

للأسف زادت نسبة تعاطيه وإدمانه عالميا بسبب سهولة تحضيره ورخص سعره. للأسف الشديد لا يمثل الشباب الضحايا الوحيدين لهذه المادة بل حتى الأطفال والمراهقين بشكل كبير.

بدأ التصنيع الفعلي لهذه المادة في هاواي في الستينات وسرعان ما انتشر في أنحاء العالم ونتيجة للمحصول المالي الوفير من هذه المادة.

يعطي الاحساس بالبهجة والنشوة سريعا وبشكل مثير جدا للشباب ويتم تعاطيه بكثرة في السهرات الصاخبة على شكل مجموعات وتنتقل فيما يشبه العدوى من شاب لآخر.

طرق التعاطي: غالبا عن طريق تدخينه ومن الممكن أن يسف أو يحقن وريديا.

تأثيراته على المدى القصير: تشبه الكوكايين إلى حد كبير ولكنها تدوم أطول وتتميز بظهور السلوك العدواني والتصرفات الغريبة جدا.
يؤثر الميث على النوم بشكل كبير حيث أنه يقلله لدرجة تجعل المتعاطي لا ينام لأيام كما أنه يخفض الشهية للطعام كثيرا.
يؤدي الكريستال لزيادة ضربات القلب وضغط الدم ومعدل التنفس والتعرق. الرجفة والتوتر الشديد

يعاني المستعمل للميث من تقلبات شديدة وسريعة في المزاج (Mood Swings), ويتميز سلوك المتعاطي تحت تأثير المث بالاندفاعية وعدم القدرة على التنبؤ بما يصدر منه. كما يعاني من الكثير من أعراض التسمم الجسدية مثل الرجفة الشديدة, الخفقان, التشنجات الصرعية, وزيادة ضربات القلب.

مخاطر كريستال المث وتأثيراته على المدى البعيد:

1) سرعة الادمان: قد يدمن المستعمل ويصل لمرحة الاعتمادية بشكلها الكامل بعد استخدام كريستال المث لمرة واحدة فقط. يتميز الكريستال بأن مفعوله المنشط والمحفز (المرغوبة) قصير جدا (عكس تأثيراته السيئة التي قد تطول) ويشعر بعدها المتعاطي بالانهيار النفسي والكآبة والشعور بالضعف مما يجعله يرغب في جرعة أخرى من الكريستال وهذا يجعله أسيرا للمادة بسرعة مذهلة. أغلب إدمان الكريستال نفسي وليس جسدي.
2) فقدان سريع وكبير للوزن.
3) مخاطر كبيرة للإصابة بالأيدز والتهابات الكبد والإنتان النسيجي والدموي.
4) انهيار سريع للمناعة العامة للجسم.
5) فقدان دائم للذاكرة. التأثيرات السلبية لهذه المادة على الدماغ عموما قد تكون غير قابلة للعلاج أو الشفاء وبالذات ما يحدثه في الأوعية الدموية للدماغ. تأثيراته على الأوعية الدموية قد يصل لإصابتها بالانسداد ومن ثم للجلطة أو السكتة الدماغية.
6) السلوك العدواني والإجرامي. لا يقتصر السلوك العدواني والإجرامي على الآخرين بل ينعكس على المريض نفسه بحيث يقوم بإيذاء نفسه وبطرق بشعة وشاذة.
7) السلوك الداعر.
8) الذهان: بأشكاله المؤقتة وأهمها الهلاوس (Hallucinations) أو الدائمة كالفصام. كذلك يصاب المستخدم للكريستال (وبالذات الاستخدام المزمن) بالأوهام والضلالات (Delusions).
9) نخر الأسنان وتساقطها.
10) ظهور علامات الشيخوخة مبكرا حتى على المستعملين من الشباب في العشرينات.
11) يسبب ظهور الحركات اللاإرادية الدائمة وكذلك في تسريع الإصابة بمرض باركنسون (الشلل الرعاشي).
12) تدهور سريع للعلاقات الأسرية والاجتماعية والأداء الدراسي والوظيفي.
13) تضافر الحالة الصحية العامة السيئة للمتعاطي وسوء التغذية والجفاف وحالة الجهاز الدوري الدموي تؤدي لفشل عضلة القلب والجهاز التنفسي وقد يكون ذلك مفاجئا ومن ثم تؤدي للوفاة.


تمتد تأثيرات هذه المادة للبيئة وبشكل قد يؤدي لمشاكل صحية لا يمكن التنبؤ بها حاليا. فتصنيعه من مواد في متناول أي فرد وسهولة عملية التصنيع. يتم رمي 6 إلى 7 باوند من المخلفات الكيميائية مع انتاج باوند واحد من الكريستال ميث في البيئة المجاورة للمصانع والتي غالبا ما تتوارى بعيدا في الأحراش أو المناطق الريفية بسبب الرائحة النفاذة التي تنبعث من مصانع المث. تأثيرا هذه المواد الجانبية المطروحة سامة جدا للبيئة المجاورة وتعود في النهاية إلى الإنسان.
بواسطة : admin
 0  3  21942