• ×

قائمة

بعض الأعراض الانسحابية للنيكوتين وطرق مقترحة للتعامل معها

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 الأعراض الانسحابية عند التوقف عن التدخين رغم أنها مزعجة إلا إنها علامة طيبة على أن الجسم يتعافى من التأثير السام للنيكوتين.
هذه فكرة موجزة جدا عن بعض الأعراض الانسحابية الشائعة عند التوقف عن التدخين. معظم هذه الأعراض مؤقتة وقوية في البداية ولكنها تقل وتنتهي خلال أيام أو أسابيع.
عندما تتوقف عن التدخين تبدأ تغيرات كثيرة في جسمك لا بد أن تترك أثرها فيك نظرا لشدة إدمانية النيكوتين. وبشكل عام يستلزم الأمر حوالي شهرين إلى ثلاثة حتى تبدأ بالشعور بالارتياح تماما من الأعراض الانسحابية.
- الشوق (الخرم): هو أكثر الأعراض شيوعا وإزعاجا والسبب الأكثر في الانتكاسات. ميزته التي يجب أن يعيها المدخن أنه (أي الخرم) مؤقت ومتقطع وليس كما يتوهم من يترك التدخين. في الواقع هو يأتي على شكل موجات تستمر من 30 ثانية إلى 5 دقائق ثم ينقضي. ومن يشعر أنه مستمر فإنه يعاني من موجات متلاحقة أو سريعة. يصيب حوالي 70 إلى 80% من الذين يتوقفون عن التدخين. يبدأ بعد حوالي ساعتين إلى أربع ساعات بعد التوقف ويبلغ الذروة خلال اليومين أو الثلاثة أيام الأولى ويستمر حوالي أسبوعين. كيفية التعامل معه: أجل الاستجابة إلى أن تمر موجة الشوق فهي مؤقتة, أشغل نفسك بأي شيء آخر فهذا يشغل بالك عن تأثير الخرم ويمنعك من الاستجابة, فكر في أي شيء آخر, انغمس في عملك أو الشيء الذي أمامك, ابدأ أي نشاط محبب لك إن كنت فارغا, اشرب الماء, أمضغ علكة, كل أي شيء تحبه مثلا فاكهة, تنفس بعمق لعدة مرات, استرخي, فرش أسنانك, حدث نفسك وقل: هذا الوضع مؤقت, قل لنفسك: الصبر على هذا الشيء المؤقت أهون من التعامل مع أشياء أخرى دائمة كعلاج انتفاخ الرئة أو ألم السرطان وعلاجه.
- الغضب: وهو جزء مهم في الحرب الدائرة بينك وبين الشيطان. لا تسأل نفسك عن سبب الغضب فقد لا تجد أي سبب. أنت تغضب وحسب وأحيانا تفتعله فقط لتعود للتدخين. لا تناقش المسألة مع السيجارة بل ناقشها مع صديق حقيقي غيرها. لا تقل لنفسك أنا لست غضبانا, اعترف أفضل وتعامل مع هذه المشاعر بدلا من كبتها. تكلم مع أحد أصدقائك وعبر عن غضبك وعن الشيء الذي أغضبك أو زاد غضبك, تنفس بعمق أو أخرج من المكان الذي أنت فيه وتمش قليلا. حذار من كبت الغضب فهذا سيولد ضغطا نفسيا بداخلك يجعلك تقول السيجارة هي الحل. أكتب مشاعرك في ورقة وقل فيها كل شيء, كل شيء حتى ما تود أن تقوله لمن أثار غضبك.

- اضطراب النوم: يؤثر التدخين وكذلك ترك التدخين كثيرا على النوم. عدم القدرة على النوم أو الافراط فيه يعتبر جزءا مهما من الأعراض الانسحابية. تكثر أيضا الأحلام وخاصة أن تحلم أنك تدخن وبالذات في الأيام الأولى بعد التوقف عن التدخين. خذ حماما دافئا قبل التوجه للنوم وتجنب المنبهات كالقهوة والشاي وبالذات ليلا. إشرب كأسا دافئا من الحليب قبل النوم فهذا يساعد على الاسترخاء والنوم.

للمزيد من التفاصيل عن طريقة الحصول على نوم جيد
أنقر هنا


- الملل: جرب أشياء جديدة لم تعملها سابقا أو عملتها بشكل قليل جدا. مثلا هل تستطيع أن تطبخ؟ تمارس النجارة وتعمل كرسي أو طاولة؟ هل جربت أن تخيط ثوبا؟ أن تعزف على آلة موسيقية؟ إذا لم تجد شيئا غير معتاد حاول أن تبدأ أي شيء يستغرق وقتا مثل حل الكلمات المتقاطعة أو أي هواية أخرى.

- الإمساك والغازات: الأمعاء تتأثر بقوة بالنيكوتين عندما يكون في الدم. تبطئ حركة الأمعاء في الأسابيع الأولى بعد ترك التدخين. اشرب الكثير من الماء (6 إلى 8 أكواب يوميا على الأقل), أكل الفواكه والأكلات الأخرى الملينة يساعد كثيرا, مارس المشي فهو يساعد في التخفيف من الإمساك.

- الشعور بالوحدة: أنت تشعر أنك ابتعدت عن صديق حميم وهو السيجارة. تعامل مع أصدقاء حقيقيين. اتصل بهم وكلمهم واطلب المساندة والدعم منهم. سيرشدونك إلى أشياء أخرى وأفكارا تعينك على الاستمرار.

- الصداع: مارس تمارين الاسترخاء, خذ حماما دافئا, قلل من شرب القهوة والشاي ومشروبات الكولا.

- الكحة الشديدة مع البلغم: وهي علامة طيبة وتدل على الرئتين قد بدأت بتنظيف ما تراكم فيها على مدى فترة طويلة من الزمن. لون البلغم قد يكون أخضرا أو أسودا. لا تفعل شيئا سوى أن تسأل نفسك هل كنت قاسيا إلى هذا الحد مع جهازي التنفسي؟ وما هو حجم الدمار الذي سببته لرئتي؟ حاول أن تستغل ذلك في تقوية عزيمتك على عدم العودة إلى التدخين مرة ثانية.

ما ينبغي ملاحظته أن جميع الأعراض الانسحابية يمكن التحكم بها كالتخفيف منها أو حتى إخفاءها تماما بواسطة استخدام مصدر تعويضي للنيكوتين مثل لصقة أو علكة النيكوتين.

أيضا يجب أن نعلم أن الأعراض الانسحابية لا تأتي لكل مدخن يترك التدخين. توجد نسبة لا بأس بها من الناس تترك التدخين دون أعراض انسحابية تذكر.
بواسطة : admin
 0  0  56764