• ×

قائمة

عصبية الأطفــــال

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 الأسبـــــــــاب:
1- الانفعال المتغير المصحوب بعصبية نتيجة التوتر النفسي.
2- الجو المتوتر في الأسرة وشعور الطفل فيها بالحرمان من الدفء العاطفي.
3- النواحي الجسدية والعضوية والوراثية.
4- معاملة الطفل بقسوة أو الاسراف في ترضيته وتدليله.
5- ذكاء الطفل ومن ثم كثرة أسئلته.
6- رغبة الطفل في تأكيد ذاته.
7- تقييد حركة الطفل.
8- إرغام الطفل على الطاعة.
9- تدخل الآباء في حياة الطفل.
10- تفضيل الأم أو الأب لأحد الأبناء.
11- غياب أحد الوالدين لظروف قهرية.
12- حالات الاحباط والتوتر النفسي.
13- عدم تهيئة الجو المناسب في الأسرة لنمو الطفل نموا طبيعيا.
14- عدم تمكين الأسرة من اعطاء الطفل الحب والحنان.

الوقــــــــــــاية:
1- سيطر على أعصابك أمام طفلك عند الانفعال.
2- اشبع الحاجات الفسيولوجية للطفل.
3- أقصر سيطرتك على أطفالك على أكثر المجالات ضرورة.
4- اعط تحذيرات مبكرة تشجع الطفل على التعبير عن الانزعاج البسيط بطريقة مقبولة اجتماعيا.

العـــــــــــلاج:
1- استخدم اسلوب التجاهل بشكل متعمد. (اترك المكان, ادخل غرفتك, الحمام).
2- استخدم اسلوب المكافئات.
3- استخدم العقاب الغير مؤذي.
4- مزيدا من الاشراف والاهتمام بالطفل.
5- درب طفلك على الحديث مع الذات.
6- أبعد الطفل عن المكان وامساكه.
7- عدم الخضوع لتلبية طلب الطفل.
8- أن يحافظ الآباء على هدوءهم بقدر الامكان أثناء ثورة الغضب للطفل.
9- أن يكون الآباء قدوة حسنة لأطفالهم.
10- على الآباء ألا يذيقوا الطفل حلاوة الانتصار عليهم بتحقيق رغبته.
11- لا يجوز الاكثار من التدخل في أعمال الطفل أو تقييد حركاته.
12- عدم النظر إلى الطفل على أنه تافه وعاجز, فيستهزأ به ويسخر منه.
13- لا يجوز اغتصاب ممتلكات الأطفال أو تخريبها.
14- عدم اثارة غضب الطفل بمنع امتياز عنه ثم التنازل له خوفا منه.
15- مساعدة الطفل قدر الامكان في تحقيق رغباته المشروعة واشعاره بالراحة النفسية والجسمية والتنفيس عن مشاعره المكبوتة بمنجزات ابتكارية.
16- يجب أن يسود جو المنزل العطف والمودة التي تنعكس على تصرفات الطفل واتزانه النفسي.
17- على الآباء أن يتريثوا, فلا يقابل غضب الطفل بغضب.
18- إذا ظهر على الطفل ميل للمشاجرة, فيحسن إدماجه مع الأطفال الآخرين للعل أو الرسم...إلخ.
19- لا ينبغي أن نظهر كمربين بمظهر الضعف أمام أطفالنا أو القلق تجاه ثورته أو عصبيته.
20- عدم اجهاد الطفل بما لا يطيق, الأمر الذي ينتج عنه الاجهاد العصبي والارهاق.


مع تمنياتنا لأطفالنا الأعزاء بالصحة والعافية ولجميع المرضى بالشفاء العاجل



أ. أحمد آل سعيد
العيادة السلوكية للأطفال
مركز السلامة النفسية الطبي
بواسطة : admin
 0  0  1553